محمد عبد الحليم النعماني

محمد عبد الحليم النعماني

العلامة الدكتور د محمد عبد الحليم النُعْمَانِي الـجـشْتِي

هو المحدث الفاضل العلامة الدكتور مولانا محمد عبد الحليم بن المنشي محمد عبد الرحيم الـﭽِـشْتِي مشرباً، والنُعْمَانِي – نسبةً للإمام أبي حنيفة النعمان – الحنفي مذهباً.
ميلاده:
وُلِد 16 أبريل 1929م، الموافق ذا القعدة 1347ﻫ، في مدينة جَيْـﭙُـوْرِ رَاجِسْتهان الهند، ونشأ في بيت متواضع محباً للعلمِ و لأهله.
نشأته وتحصيله العلمي:
بَدَأَ الشيخُ دراستَه الابتدائيةَ في مدرسةِ تعليم الإسلام جيـﭙـور، ثمّ التَحَقَ بِدارِ العلوم ديوبند سنة 1363ﻫ، و قرأ الكتبَ الدراسيةَ وَ أَخَذَ العلومَ المتعارفةَ عَن شيوخِ عَصرِه بِديوبند و تخرَّج مِن الجامعة سنة 1369ﻫ.
ثم التَحَقَ بجامعةِ كَرَاتشِي وحَصَل على الماجستير في العلوم الإسلامية سنة 1967م، و كذلك حَصَلَ على الماجستير سنة 1970م في عِلمِ المكتبات، و عَلَى الدكتوراه في عِلم المكتباتِ سنة 1980م، وَكان موضوعُ مقالتِه للدَّكتُوراه تاريخَ المكتباتِ الإسلاميةِ في عصر الدولةِ العباسية،
أما توجّهُ الشيخِ إلى علومِ الحديث، فثَمرةُ مُلازمتِه الطويلةِ مع أَخِيه الأكبر العلامة محمد عبد الرشيد النعماني رحمه الله و طولِ المجالسةِ مَعَه، وَ كَان أكثرُ استفادةِ الشيخ في علمِ الحديث منه.
شيوخه:
و مِن مشايخِه في الحديثِ:
(1) شيخ الإسلام و فرِيد الدهر العالم الرباني المُجاهِد الكَبِير، جَامِع الأخلاقِ الحسنةِ، المحدّث المُسند، السيد حسين أحمد المَدَنِي الفيض آبادي رحمه الله (ت 1377ﻫ)، شيخُ الحديث وَرئيسُ الأساتذةِ بِدَارِ العلوم بِديوبند الهند. قرء عنده البخاري و الترمذي،
(2) جامعُ المعقولِ والمنقولِ، العلامةُ الشيخ محمد إبراهيم البَلْيَاوِي رحمه الله (1387ﻫ)، درس الشيخُ عنده صحيح مسلم و شرح معاني الآثار للطحاوي،
(3) شيخُ الأدب، العلامةُ الكبير، الأديبُ النحرير، مولانا محمد إعزاز علي الأَمْرُوهِي رحمه الله (1374ﻫ)، درس شيخنا النعماني عنده «سنن أبي داود» وجُزء من «جامع الترمذي».
(4) العلامةُ اللوذعيُ، فخرُ العلماءِ، مولانا السيد فخر الحسن أحمد المرادآبادي رحمه الله، خليفةُ الشيخِ المرشدُ الشاهُ عبدُ القادرِ الرَائـﭙُورِي رحمه الله، درس عنده «سنن النسائي».
(5) العلامة الجليل المحدث الكبير المفسر البارع الأديب الفقيه الشيخ محمد إدريس بن محمد إسماعيل الكاندهلوي (ت ١٣٩٤ ه)، قرء عنده الموطأ برواية الليثي و برواية الشيباني،
(6) الشيخ الصالح، العلامة، القاري محمد طيب القاسمي رحمه الله، درس عنده «مشكاة المصابيح» في دارِ العلومِ بديوبند.
(7) الشيخُ، المحدثُ، الفقيهُ، العلامةُ عبد الخالق المُلتَانِي رحمه الله، درس عنده «مشكاة المصابيح» في دار العلوم.
(8) الشيخُ الجليل، العلامةُ المحقّق المتقن، المحدثُ الفقيه المفتي، قَدِير بَخْش البَدَايُوني رحمه الله (1956م)، رَئِيس التعليمِ بِمدرسةِ تعليمِ الإسلام بجيـﭙـور رَاجِسْتَهان الهند.
(9) العلامةُ المَحقّق المُحدّثُ الفقيهُ، الناقد البَحَّاثَة، الأُصُولي النَظار، أخُو الشيخِ الأكبرِ، محمد عبد الرشيد النعماني رحمه الله (ت 1419ﻫ)، صاحبُ «الإمام ابن ماجه و كتابه السنن» و «مكانة الإمام أبي حنيفة في الحديث» وغيرهما من التصانيفِ الممتعةِ النفيسةِ.
(10) العلامةُ المحدث الرحّالُ الجوالُ صاحبُ التصانيفِ الكثيرةِ، ناشرُ كتب كبارِ علماء الهندِ بِتَحقِيقَاتِه الأنيقةِ وتعليقاتِه النادرِة الرَشِيقِة، فضيلةُ الشيخِ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله (ت 1417ﻫ).
(11) العلامةُ محمد صالح السِندي رحمه الله (ت 1426ﻫ)، تلميذُ الأستاذِ العلامةُ المحققُ الشيخُ محمد عثمان القراني السندي، ينتهِي سندُه المسلسلُ بِالعلماءِ السِّنديِّين إلى العلامة المسندِ الفقيهِ المحقق المخدوم محمد هاشم الحارثي المطلبي الهاشمي التَتْوِي السندي (ت 1174ﻫ) مُفتي الحنفيةِ بمكة المكرمة وصاحب التصانيف الكثيرة والثبت المشهور «إتحاف الأكابر بمرويات الشيخ عبد القادر».
(12) المحدثُ مولانا فضل الله الحيدرآبادي بن أحمد علي بن العارفِ الكبيرِ العلامة محمد علي المونـﮕيري مُؤَسِّس دار العلوم ندوة العلماء رحمه الله، وهو مؤلف «فضل الله الصمد في توضيح الأدب المفرد»، قرأ شيخنا النعماني كتابَ «الحصن الحصين» مِن أوَّله إلى آخِرِه عليه.
كتب كثيرا من المصنفات و المؤلفات بالعربية و الأردية،
و مدرس الحديث من مدة طويلة في جامعة إسلامية بنوري تاؤن كراتشي، باكستان،
بارك الله فيه و في عمره و آثاره،

Previous post ثناء الله المدني
Next post محمد إدريس بن الشيخ السيد رسول الكاغاني