عبد الرحمن بن شيخ بن علوي الحبشي

الحبيب عبدالرحمن بن شيخ بن علوي الحبشي الحسيني الهاشمي
جمع العبد الفقير
عبدالرحمن بن طه الحبشي
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين ، وعلى آله الطيبين الطاهرين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد : فهذا ما يسر الله جمعه من أسانبد شيخنا ملحق الأحفاد بالأجداد السيد الشهم الشجاع المفضال الحبيب عبدالرحمن بن شيخ بن علوي الحبشي أطال الله عمره في خير وعافية ونفعنا به في الدارين جمعتها ليحصل بها النفع . والله الموفق .
نسبه الشريف :
هو السيد عبدالرحمن بن شيخ بن علوي بن شيخ بن محمد بن زين بن أحمد بن هاشم بن أحمد صاحب الشعب بن محمد الأصغر بن علوي بن أبي بكر الحبشي بن علي بن أحمد بن محمد (أسد الله ) بن حسن الورع ابن علي بن سيدنا الفقيه المقدم محمد بن علي بن محمد (صاحب مرباط) بن علي (خالع قسم ) بن علوي بن محمد بن علوي (صاحب سمل) بن عبيد الله ابن المهاجر إلى الله أحمد بن عيسى بن محمد النقيب بن علي العريضي ابن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين السبط بن الإمام علي بن أبي طالب وابن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين .ولد السيد عبدالرحمن بن شيخ الحبشي في شهر صفر سنة 1314 هـ
فالحبيب عبدالرحمن( ) يروي بالإجازة العامة عن الحبيب عيدروس بن عمر الحبشي المتوفى في شهر رجب سنة (1314)هـ فقد ثبت لدي أنه أجاز أهل عصره كما هو مثبوت في كتاب الوصايا والإجازات له في مكتبته بالغرفة وعن الحبيب أحمد بن حسن العطاس المتوفى سنة (1334)هـ فقد أثبت الحبيب أبوبكر الحبشي في الدليل المشير (صـ 417) أن الحبيب أحمد أجاز أهل عصره ، والحبيب علوي بن طـاهر الحـداد المتوفى سنة : (1382) هـ فقد أجاز أهل عصره كما هو مثبوت في ثبته . كما أخذ الحبيب عبدالرحمن عن المشايخ المذكورين في إجازته قال :
وأجازه الحبيب عبدالباري بن شيخ العيدروس والحبيب عبدالله بن عمر الشاطري وخادم الحبيب عبدالله بن عيدروس بن شهاب وهو اندونيسي لا يقول لأحد باسمه ويدعونه خادم الحبيب أجازوه في سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم بعد الصلاة ثلاث مرات .
وقد أدرك الحبايب المذكورين أعلاه وكذلك عرف الحبيب أحمد بن عيدروس العيدروس والد السيد عبدالباري وعرف الحبيب إبراهيم بن عمر الحبشي في سيؤن وفي إندونيسيا وعرف ولده محمد وعرف الحبيب عبدالرحمن الحبشي الروشن في إندونيسيا وفي سيؤن والحبيب عبدالرحمن بن عبيدالله السقاف والحبيب محمد بن عقيل بن يحيى والحبيب أبوبكر بن عبدالرحمن بن شهاب والحبيب عبدالرحمن بن علي العيدروس في الحزم والحبيب عمر بن عبدالرحمن العيدروس في الحزم وحضر جنازة الحبيب المنصب سالم بن طه الحبشي وكان ماسكا لخطام الدابة حق والده وأدرك الحبيب عمر بن عبدالله بن محمد الحبشي .
ترجمة الحبيب عيدروس بن عمر الحبشي ورواية الحبيب عبدالرحمن عنه باعتبار إجازته العامة لأهل العصر:
الإمام المسند الصالح العلامة السيد عيدروس بن عمر الحبشي باعلوي الحضرمي مسند اليمن في القرن الرابع عشر، المولود في ثلاثة وعشرين من شهر رجب يوم الجمعة سنة(1237)هـ المتوفى ليلة الاثنين 9 رجب سنة (1314)هـ ببلد الغرفة من حضرموت.
من مؤلفاته :
عقد اليواقيت الجوهرية وسمط العين الذهبية بذكر طريق السادات العلوية وهو من أكبر (الأثبات) المطبوعة في الدنيا شرقاً وغرباً بعد ثبت أبي بكر ابن خير اشتمل على جزأين: أولهما: في 149 صحيفة وثانيهما : في 144صحيفة أيضاً ، ترجم فيه لمشايخه من السادة العلوية الذين أخذ عنهم ببلاد اليمن مع من أخذ عنه منهم ومن غيرهم من أهل الحجاز وبلاد الإحساء والمغرب . وبالجملة فهو ديوان أخبار وتاريخ ووفيات لأهل القرن المنصرم وصدر الذي نحن فيه لا يعزز بثانٍ، لما وقف عليه صاحب كتاب فهرسة الفهارس عليه اختصرته في نحو كراسين سنة 1322.
روى فيه عن أبيه وعمه السيد محمد وعن السيد أحمد بن عمر بن سميط ، ومحمد ابن أحمد بن جعفر الحبشي ، والحسن بن صالح ابن عيدروس البحر ، والسيد عبد الله بن الحسين بن طاهر ، وعلي بن عمر السقاف ، وعبد الله ابن علي بن شهاب الدين ، ومحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن حسين الحداد ، وأحمد ابن علي بن هارون الجنيد ، وعبد الله بن عمر ابن يحيى ، وعبد الله بن الحسين بن عبد الله بلفكَيه ومحسن بن علوي السقاف ، وعبد الله ابن الحسن بن عبد الله بن طه الحداد ، وعلوي ابن سقاف بن محمد الجفري ، ومحمد بن حسين الحبشي المكي ، وعمر بن محمد بن سميط وأحمد بن محمد المحضار ، وعبد القادر ابن محمد الحبشي ، ومحمد بن عبد الله ابن قطبان السقاف ، وعبد الله بن أبي بكر عيديد ، وعمر ابن أبي بكر الحداد ، وعبد الله بن عيدروس ابن عبد الرحمن البار ، وعمر بن زين الحبشي وعلوي بن عبد الله بن سهل الحبشي ، والحسن ابن أحمد بن حسن الحداد ، وشيخ بن عمر ابن سقاف ، وعمر بن عبد الله الجفري المدني وتدبج مع السيد حسين بن عمر بن سهل مولى الدويلة ، وحامد بن عمر بافرج ، ومحمد ابن إبراهيم بلفقيه ، وغيرهم .
وأخذ من غير السادة العلوية:
عن الشيخ عبد الله بن أحمد باسودان ، وولده محمد بن عبد الله ، وعبد الله بن سعد بن سمير ، والمعمر الأجل الشيخ أحمد بن سعيد باحنشل الدوعني بقية تلاميذ مسند اليمن ومفتيه السيد سليمان الأهدل ، ولعله أعلى مشايخه إسناداً إذ صحب باحنشل المذكور السيد سليمان إحدى عشرة سنة وأجازه إجازة عامة وعاش إلى عشر الستين بعد المائتين.
ويروي الحبيب عيدروس المذكور أيضاً عن الشيخ سعيد بن محمد باعنتر ، وعبد الله ابن مصلح الخراساني ، ومحمد بن حاتم ابن عبد الرحمن الإحسائي مكاتبة من عُمان والشهاب أحمد دحلان ، ومحمد بن محمد ابن محمد السقاف باعلوي ، وعلي بن عبد القادر باحسين ، وولي الله الخامل محمد بن عمر ابن عبد الرسول العطار المكي ، وعبد الله بن عبد الباقي بن محمد الشعاب المدني ، ومحمد النور الإدريسي المغربي المدني ، والشيخ محمد العزب الدمياطي المدني ، وغيرهم .
مؤلفاته :
1. عقد اليواقيت
2. منحة الفاطر
3. شرح الصدور في زيارة القبور بحوزتي منه نسخة .
4. ما يقرأ عند ختم البخاري بحوزتي منه نسخة.
5. مجموع كلامه الذي جمعه الحبيب عبيدالله بن محسن السقاف وغيره .
من روى عنه عقد اليواقيت :
أخذ عن الحبيب عيدروس جملةٌ من أهل العلم والصلاح . فممن انتفع به ولقيه وأخذ عنه شفاهاً الإجازة في كتابه عقد اليواقيت الحبيب محمد بن سالم السري العلوي التريمي ، والحبيب أحمد بن حسن العطاس ، والحبيب أبي بكر بن عبد الرحمن بن شهاب باعلوي التريمي ثم الهندي ، والحبيب حسين بن محمد بن حسين الحبشي باعلوي المكي . وممن أخذ عنه الكتاب المذكور بالإجازة بالمراسلة الشيخ المسند أبو الحسن علي بن ظاهر سـنة: (1311)هـ ، والشيخ عمر بن شطا الدمياطي المكي .
وقد أجاز الحبيب عيدروس المذكور إجازة عامة لأولاده وأولادهم وما تناسل من ذريته ، وأجاز أيضا أهل عصره كما هو مثبوت في كتاب الإجازات والوصايا له (مخطوط) وممن علمنا دخوله في إجازة العصر هذه الحبيب المعمر الصالح حسن بن صالح الحامد ساكن قيرح بوادي بن علي الذي بلغ عمره سنة ( 1418) هـ مائة وثلاثين سنة كما أخبرنا هو بذلك ، وقد كَتَبتْ عنه الصحف المحلية ، والحبيب المعمر الصالح عبدالرحمن بن شيخ بن علوي الحبشي الساكن في بلد يفل من أعمال وادي بن علي فهو كما أخبرنا هو بذلك ولد في شهر صفر سنة (1314)هـ . أطال الله عمره في خير وعافية آمين ، والشيخ المسند عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني صاحب كتاب فهرسة الفهارس المنقول منه هذه التراجم وما لنا إلاَّ الترتيب وبعض زيادات ، والله أعلم .
فبالجملة فإن على هذا السيد أعني عيدروس المذكور المدار اليوم في اليمن في علم الإسناد والتحديث خصوصاً عند السادة بني علوي .
وهو يروي مباشرة عن الحبيب عبدالرحمن بن سليمان الأهدل لأن والده أخذ عن الحبيب عبدالرحمن المذكور ، والحبيب عبدالرحمن أجاز كل من أخذ عنه وأولادهم كما في الإجازة العامة التي ختم بها كتابه النفس اليماني .
العارف بالله أحمد بن حسن العطاس باعلوي ورواية الحبيب عبدالرحمن عنه باعتبار إجازته العامة لأهل العصر:
فالعارف بالله أحمد بن حسن العطاس باعلوي يروي عن الشيخين أبي بكر بن عبد الله العطاس ، وصالح بن عبد الله العطاس عن الوجيه عبد الرحمن الأهدل عن الحافظ مرتضى الزبيدي في كل أسانيده كما في ثبته : أبواب السعادة وسلاسل السيادة
ويروي الحبيب عبدالرحمن الحبشي بالإجازة العامة عن العلامة الحبيب أحمد بن حسن العطاس عن العلامة الحبيب عيدروس بن عمر الحبشي العلامة عن العارف المسند عبد الله بن أحمد باسودان اليمني الدوعني المتوفى سنة (1266) هـ ، أخذ عن أكابر آل باعلوي وعمدته منهم العارف عمر البار وروى عامة عن الوجيه الأهدل الزبيدي والسيد عليّ بن محمد البيتي باعلوي المكي والشهاب أحمد بن علوي باحسين جمل الليل وعمر بن عبد الرسول العطار ، ومحمد بن صالح الرئيس وغيرهم.
ويروي الحبيب عبدالرحمن الحبشي بالإجازة العامة عن العلامة الحبيب أحمد بن حسن العطاس عن العلامة الحبيب عيدروس بن عمر الحبشي عن الإمام العارف المحدث الصوفي المسند عفيف الدين عبد الله بن الحسين بن عبد الله بلفقيه المتوفى سنة (1266)هـ سماعاً ومناولة وإجازة في ثبته: (بذل النحلة في تسهيل سلسلة الوصلة إلى ساداتنا أهل القبلة) . وهو ثبت لطيف في نحو كراسين ، يروي فيه عامة عن والده المحدث العارف الشيخ الحسين بن عبد الله بلفقيه عن خاله السيد عيدروس بن الإمام المسند عبد الرحمن بن القطب عبد الله بلفكَيه ، ووالده عبد الله بن شيخ علوي ، كلاهما عن والد الأول السيد عبد الرحمن بلفقيه بأسانيده.
ويروي الشيخ عبد الله المذكور عامة أيضاً: عن السيد يوسف البطاح وعمر بن عبد الرسول العطار ومحمد صالح الرئيس المكي وعلي البيتي المكي وغيرهم من السادات آل باعلوي. ويروي إجازة مكاتبة عن القاضي محمد ابن عليّ الشوكاني الصنعاني وغيره .
وثبته المذكور اشتمل على أسانيد الصحيح وكثير من المسلسلات وسلاسل الطرق اليمنية وغيرها . قال في “بذل النحلة ” : أكاد أجزم ألاَّ كتاب مشهور أو مهجور في علم من العلوم منثور أو منظوم ، من فروع أو أصول مما تلقته أئمة الدين بالقبول ، أو خرقة مشهورة أو غير مشهورة ، أو تلقين أو بيعة أو غير ذلك من اصطلاحات أهل التمكين ، إلاَّ ولي فيها اتصالات أكيدة من طرق عديد ة. اهـ
وغير ذلك من أسانيد الحبيب أحمد بن حسن العطاس .
رواية الحبيب عبدالرحمن الحبشي عن الشيخ أبي النصر الخطيب(1329-1253)
وبيان ذلك: أن الخطيب المذكور أجاز للسادة آل الحبشي فدخل في هذه الإجازة الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي ، والحبيب محضار بن علي الحبشي ، والشريفة علوية بنت عبد الرحمن الحبشي . وكل من أدرك حياة أبي النصر الخطيب . وهذه الإجازة لآل الحبشي صحيحة لا شك فيها , ذكرها تلميذ أبي النصر وهو المؤرخ الشهير عبد الستار الدهلوي المكي في كتابه الذي ألفه في ترجمة أبي النصر وهو محفوظ بمكتبة الحرم المكي والله أعلم.
وهؤلاء يروون بالأجازة العامة عن الشيخ أبي النصر الخطيب . وهذا له شيوخ كُثر وإليك أسمائهم :
قائمة بشيوخ أبي النصر الخطيب (1329- 1253) هـ .
* والده عبدالقادر بن صالح بن عبد الرحيم الخطيب ( ت 1288 ( .
* جده صالح الخطيب (ت1257 )هـ .
*يوسف الغزي المدني .
*محمد العزب الدمياطي المدني
* عبدالكريم البخاري المدني .
*إسماعيل بن زين العابدين البرزنجي المدني ( ت 1271 ) هـ .
* حسين الدجاني اليافي مفتيها( ت1274)هـ .
* الوجيه عبدالرحمن بن محمد الكزبري .
*أحمد بن سليمان الخالدي الروادي .
* أحمد الحجار الحلبي شنون .
* أحمد الترمانيني الحلبي .
*إبراهيم الباجوري .
* إبراهيم السقا .
*محمد الدمنهوري المصري .
*عمر بن عبدالرحمن الغزي .
* محمد بن حسين الكتبي المكي مفتيها.
* أحمد الدهان المكي .
* والدته فاطمة بنت خليل الخشة .
* عبدالله بن سعيد الحلبي .
*حامد العطار الدمشقي .
* محمد بن خليل القاوقجي .
نقلت ذلك من ترجمة أبي النصر لتلميذه عبدالستار الدهلوي قال أبو الوفا : كذا نقلت من خط الشيخ عبدالستار : عمر بن عبدالرحمن الغزي , والصواب عمر بن عبدالغني ، وعبد الرحمن الطّيبي. والله اعلم.
وأعلى ما له أعني أبا النصر الخطيب عن البابلي المتوفى سنة (1077)هـ هو عن عمر الآمدي عن الحافظ مرتضى الزبيدي عن أحمد بن سابق بن رمضان بن عزام الشافعي الزعبلي المتولد بباب زعبل إحدى القرى المصرية سنة (1072) والمتوفى سنة (1172) إجازة له مشافهة في سائر ما يرويه ، قال: أخبرني الحافظ البابلي إجازة مشافهة في سائر ما يرويه :
روايته للبخاري من أعلى الأسانيد إلى صحيح البخاري :
قال الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي [1] أخبرنا الحبيب عيدروس بن عمر بالإجازة العامة بصحيح الإمام البخاري عن[2] شيخيه الإمامين عمر بن عيدروس الحبشي ومحمد بن حسين الحبشي عن [3] شيخهما الشيخ الإمام عمر بن عبدالكريم بن عبدالرسول العطار( ) عن[4] السيد الإمام العلامة علي بن عمر الونائي .
ويرويه أيضاً [1]الحبيب عيدروس عن[2] شيخه العلامة محمد بن عبدالله باسودان عن [3]السيد العلامة محمد بن عيدروس الحبشي عن [4] الشيخين الأجلين الونائي المذكور والشيخ صالح بن محمد الفلاني العمري فالأول عن [5] المعمر مائة وثلاثين سنة السيد( ) عبدالقادر بن أحمد بن محمد الأندلسي عن[6] المعمر مائة وإحدى وعشرين سنة محمد بن عبدالله الإدريسي عن[7] المعمر قطب الدين محمد بن علاء الدين النهروالي .
ح والثاني وهو [4]الشيخ صالح الفلاني فعن [5]شيخه ابن سنة العمري عن[6] الشيخ المعمر أبي الوفاء أحمد بن العجل اليمني عن[7] القطب محمد النهروالي عن[8] والده [9]عن الحافظ نور الدين أبي الفتوح أحمد بن عبدالله الطاووسي عن[10] الشيخ المعمر ثلاثمائة سنة بايوسف الهروي عن [11 ] الشيخ محمد بن شاذبخت الفرغاني عن [12]الشيخ أبي لقمان يحيى عمار بن مقبل بن شاهان الختلاني عن [13]الإمام محمد بن يوسف الفربري عن[14] الإمام الحافظ أبي عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري( ) .
ح ويرويه أيضاً [1]الحبيب عيدروس عن[2] عن شيخه الإمام عبدالله بن أحمد باسودان رحمه الله قال أرويه عن [3] شيخنا السيد الإمام عمر بن عبدالرحمن البار عن[4] شيخنا وشيخه السيد البقية حامد بن عمر بن حامد باعلوي عن[5] شيخه الحبيب عبدالرحمن بن عبدالله بلفقيه عن [6]شيخه المسند الحسن بن علي العجمي والشيخ أحمد بن محمد النخلي عن[7] شيخهما حافظ عصره محمد بن علاء الدين البابلي .
ح ويرويه أيضا [1]الحبيب عيدروس عن[2] شيخه العلامة محمد بن عبدالله باسودان عن [3]والدي وعمي السيد العلامة محمد بن عيدروس الحبشي عن [4] شيخهما السيد أحمد بن علوي جمل الليل باعلوي المدني عن [5] شيخه محمد بن عبدالله المغربي ثم المدني عن [6] شيخه عبدالله بن سالم البصري عن [7] شيخه محمد بن علاء الدين البابلي .
ح ويرويه أيضاً [1]الحبيب عيدروس عن[2] عن شيخه الإمام عبدالله بن أحمد باسودان رحمه الله قال أرويه عن [3] شيخنا السيد الإمام عمر بن عبدالرحمن البار عن [4] شيخه أحمد بن محمد قاطن عن [5] شيخه الصفي أحمد بن عبدالرحمن الشامي عن [6] المسندَين سالم بن عبدالله بن سالم البصري ومحمد بن حسن بن علي العجمي وكل وأحد سمع من[7] أبيه وأبواهما سمعا [8] على حافظ عصره محمد بن علاء الدين البابلي. ح ويرويه [4]قاطن أيضا عن شيخه [5]يحيى بن عمر الأهدل عن [6] شيخه عبدالله بن سالم البصري وأحمد بن محمد النخلي وشيخه الحسن بن علي العجمي ثلاثتهم عن [7]حافظ عصره محمد بن علاء الدين البابلي وهو عن [8] أبي النجا سالم بن محمد السنهوري عن [9]خاتمة الحفاظ النجم محمد بن أحمد الغيطي عن [10] شيخ الإسلام زكريا بن محمد الأنصاري عن[11] أمير المؤمنين في الحديث الحافظ أحمد بن علي بن حجر عن [12] شيخه إبراهيم بن أحمد التنوخي وعبدالرحيم بن رزين الحموي عن [13] أبي الفضل أحمد بن أبي طالب الحجار عن [14] الحسين المبارك الزبيدي [15] عن أبي الوقت عبدالأول بن عيسى السجزي الهروي عن [16] عن أبي الحسن عبدالرحمن بن مظفر الداؤودي [17] عن أبي محمد عبدالله بن أحمد السرخسي [18] عن أبي عبدالله محمد بن يوسف الفربري عن [19] أمير المؤمنين في الحديث أبي عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله ورضي عنه .
ح ويرويه أيضا [1]الحبيب عيدروس عن[2] شيخه الحبيب الإمام علوي بن سقاف بن محمد الجفري عن [3] والده عن [4 ] الحبيب حامد بن عمر عن [5] الحبيب عبدالرحمن بن عبدالله بلفقيه عن [6] شيوخه الثلاثة إبراهيم الكوراني الكردي والحسن العجمي وأحمد النخلي عن [7] شيخهم أبي الوفاء أحمد بن محمد العجل اليمني عن [8] الإمام يحيى بن مكرم الطبري عن [9] جده محي الدين محمد بن محمد الطبري قال أخبرنا [10] البرهان إبراهيم بن محمد بن صديق الدمشقي وغيره بروايتهم ، وله إجازة عن [11] الشيخ عبدالرحيم بن عبدالله الأوالي وأجاز عموما في سنة عشرين وسبعمائة وقد قرأ البخاري على [12] أبي عبدالرحمن محمد بن شاذبخت الفرغاني بسماعه لجميعه على [13] أبي لقمان يحيى عمار بن مقبل بن شاهان الختلاني وكان عمّر مائة وثلاث وأربعين سنة وقد سمعه جميعه عن [14]الإمام محمد بن يوسف الفربري عن [15] الإمام الحافظ أبي عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري.
ويرويه [7] الشيخ أحمد العجل اليمني أيضا عن[8] عن محمد بن أحمد النرواني عن [9] والده عن [10] أحمد بن عبدالله الطاووسي عن [11] المعمر بابا يوسف الهروي عن [12] محمد بن شاذبخت الفرغاني عن [13] أبي لقمان يحيى عمار بن مقبل بن شاهان الختلاني عن [14]الإمام محمد بن يوسف الفربري عن [15] الإمام الحافظ أبي عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري ( ).
ويروي الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي عن الحبيب عيدروس بن عمر جميع ما له وما صحت له روايته وذلك بالإجازة العامة .
قال الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي أخبرنا بالأجازة العامة [1] أبو النصر الخطيب [2] عن عبد الله ( ) التلي [ 3] عن عبد الغني النابلسي[4]، قال أخبرنا النجم الغزي [ 5 ] عن أبيه البدر [ 6 ] ، عن الزين زكريا [ 7 ] عن الحافظ بن حجر [ 8]، عن البرهان إبراهيم بن أحمد التنوخي [9] عن أبي العباس أحمد بن أبي طالب الحجار [10] عن السراج الحسين بن مبارك الزبيدي [11] عن أبي الوقت عبدالأول الهروي [12] عن أبي الحسين الداوودي [13] عن أبي محمد عبدالله السرخسي [14] عن أبي عبدالله محمد بن يوسف الفربري [15] عن الإمام أبي عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله تعالى [16 ] وأعلى ما لديه الثلاثيات ، ومنها : قال في ” صحيحه ” حدثنا مكي بن إبراهيم [17] عن يزيد بن أبي عبيد [18] عن سلمة بن الأكوع [19] قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من يقل عليّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ) .فبينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم في ثلاثيات البخاري في هذا الإسناد ثمانية عشر شخصاً ولله الحمد والمنّة .
وبهذا السند يروي الحبيب عبدالرحمن جميع مرويات الحافظ ابن حجر ومنها الكتب التسعة وغيرها بأسانيد عالية .
وقال الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي :أخبرنا بالإجازة العامة[1 ] عن محمد أبو النصر الخطيب عن [2 ] عبدالله بن محمد التلي عن [3 ] عبد الغني النابلسي عن [4 ] النجم الغزي عن [5 ] أبيه البدر عن [6 ] الزين زكريا عن [7 ] الحافظ ابن حجر عن [8 ] الصلاح بن أبي عمر عن [9 ] الفخر ابن البخاري عن [10 ] أبي روح المعز بن محمد الهروي عن[11 ] تميم بن أبي سعيد الجرجاني عن [12 ] محمد بن عبدالرحمن الكنجرودي عن [13 ] محمد بن أحمد بن حمدان عن [14 ] الحافظ أبي يعلى في معجم شيوخه عن [15 ] عبدالله بن بكار عن [16 ] عكرمة بن عمار عن [17 ] الهرماس بن زياد رضي الله عنه قال : ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الأضحى يخطب على بعيره ) .قال الحافظ الذهبي في ” سير أعلام النبلاء ” (14/181) : ( وهذا حديث عال له ) انتهى ، وقد وقع له بسبعة عشر رجلا بحمد الله .
إسناده إلى عشاريات السيوطي :
قال الشيخ وعبد الرحمن بن شيخ الحبشي حفظه الله أخبرنا[1] بالإجازة العامة أبو النصر الخطيب [2] عن عبد الله التلي [3 عن عبد الغني النابلسي[4] عن النجم محمد بن البدر محمد بن رضي الدين الغزي [5] عن والده [6]عن جلال الدين السيوطي [7] بمروياته ومنها العشاريات .وبين السيوطي والنبي صلى الله عليه وسلم فيها عشرة رجال
وبه يصير بين الشيخ عبدالرحمن بن شيخ الحبشي وبين النبي صلى الله عليه وسلم ستة عشر رجلا ، وهو أعلى ما يمكن أن يوجد في عصرنا ـ فيما أعلم _ والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .( )
ح ويروي الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي عن أبي نصر الخطيب عن عمر الغزي عن عمر الشيباني ومصطفى الرحمتي ومحمد سعيد السويدي عن النابلسي به.
تنبيه: بدر الدين الغزي يروي عن أبي الفتح الأسكندري عن ثلاثة عن الحجار، والثلاثة هم: أم محمد عائشة ابنة عبد الهادي والشهاب بن صديق الرسام وجده علي بن صالح النويري
تتمة :
وممن يروي عنهم الحبيب عبدالرحمن بن شيخ الحبشي بالإجازة العامة لأهل العصر :
1- العلامة الشيخ يوسف بن إسماعيل النبهاني فقد قال في ثبته المسمى بهادي المريد إلى طرق الأسانيد : وقد أجزت كل من قبل هذه الإجازة من أهل عصري بجميع مروياتي التي تضمنها ثبتي هذا ، وثبت الشيخ عبدالله بن سالم وثبت الشيخ محمد الأمير الكبير وثبت الشيخ عبدالرحمن الكزبري وثبت الشيخ محمد عابد السندي المدني وثبت السيد محمد عابدين ، وما اشتمل عليه من الأثبات الاثنين والأربعين من منقول ومعقول وفروع وأصول وحديث وتفسير وأحزاب وأوراد ودعوات وصلوات وفوائد شرعيات وغير ذلك من المطالب النافعات الواردة عن سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وسلم أو عن أحد من العلماء والعارفين كما أجزته بجميع مؤلفاتي وما تفضل الله به علي من العلم النافع نظماً ونثراً إجازة موقوفة على مشيئة من شاءها وقبول من أرادها بشرط أهليته لما أجيز به ولو بعد حين ، وأوصيه بتقوى الله العظيم في جميع الحالات ، وأن يدعو لي بصالح الدعوات في الحياة وبعد الممات ، وتم ذلك في أوائل المحرم الحرام سنة 1318 من هجرة سيد المرسلين الكرام عليه وعليهم الصلاة والسلام ، قال ذلك جامعه الفقير يوسف النبهاني نفعنا الله به انتهى نقلت نص إجازته من كتاب فتح القوي في أسانيد حبيب حسين الحبشي للشيخ عبدالله بن محمد غازي صـ 142 طبعة دار الحاوي .
2- الإمام العلامة الصالح التقي الجليل شيخ عصره الشيخ محمد أمين بن أحمد بن رضوان بن عبدالفتاح بن علي الأزهري المدني المتوفى سنة (1329)هـ .
3- العلامة البركة التقي الجليل شيخ عصره الشريف جعفر بن إدريس بن الطايع بن إدريس بن الزمزمي بن محمد بن العربي الحسني الإدريسي الكتاني المالكي الفاسي المتوفى بفاس سنة (1323)هـ .
4- العلامة المسند الشهير أبو الحسن السيد علي بن ظاهر الوتري المدني الحنفي المولود بالمدينة المدينة المنورة في ذي القعدة سنة (1261) هـ ، والمتوفى قبل صلاة الجمعة يوم الثلاثين من جمادى الأولى سنة (1322)هـ .
5- العلامة الحافظ المحدث الجليل شيخ عصره شيخنا الشيخ فالح بن محمد بن عبدالله بن فالح المالكي المدني المولود سنة ( 1256)هـ ، والمتوفى في التاسع من شوال سنة( 1328) هـ .
6- العلامة الجليل الملا شيخ عصره الشيخ نور الحسنين بن المحقق المدقق حيدر بن الشيخ ملا مبين الأنصاري اللكنوي الحيدرآبادي ، المولود في الحادي والعشرين من رمضان سنة (1252)هـ ، والمتوفى في الثاني عشر من شهر رجب سنة (1330)هـ .
قال جامعه : وقد ترجم للخمسة الأخيرين الحبيبُ أبوبكر الحبشي في الدليل المشير .
فائدة : الحبيب المربي المعلم المقرئ السيد محضار بن علي بن محمد بن أحمـد بن محمـد بـن أحمد بن جـعفر بـن أحمـد بن زيـن الحبشي المـولود سـنة ( 1326) هـ كما أخبرني ابنه أن الحبيب العلامة عيدروس بن هاشم الحبشي كان يقول له دائما أن والدك أي الحبيب محضار أكبر مني بأربع سنوات ، والحبيب عيدروس المذكور مولود سنة (1330)هـ ، وعليه بالحبيب محضار يدخل في إجازة أبي نصر الدين الخطيب المتوفى سنة 1329 هـ والحبيب أحمد بن حسن العطاس ، والحبيب علوي بن طاهر الحداد ، و الشيخ نور الحسنين بن المحقق المدقق حيدر بن الشيخ ملا مبين الأنصاري اللكنوي ، و الشيخ فالح بن محمد بن عبدالله بن فالح المالكي . والله اعلم .
هذا ما تم تحريره في عجل والله الموفق
كتبه : عبدالرحمن بن طه بن عبدالقادر الحبشي
7 رمضان 1428هـ
Previous post أسانيد الشيخ عبد الرحمن سالم معروف الأهدل
Next post محمد ولد الحسن الددو