مساعد بن بشير السديرة

مساعد بن بشير السديرة

الشيخ مساعد بن بشير بن علي بن الحاج سعد الشهير بالحاج سديرة الحسيني السوداني .

ولادته:
ولد في أوائل الستينات الهجرية ، وعلى وجه التقريب سنة 1363هـ في منطقة العسيلات ، وهي تابعة للخرطوم .

نشأته وطلبه للعلم :
رحل الشيخ مع عائلته إلى الجزيرة ، وهي منطقة زراعية تدعى السديرة ، وفيها التقى بالشيخ الفكي عمر بن عثمان بن يوسف الأموي العثماني ت 1396هـ ، وكان يومها ابن سبع سنين تقريباً ، وكانت للشيخ الفكي عمر علاقة حميمة بوالد شيخنا وأخويه الكبيرين ، لذلك أكرمه الفكي عمر واهتم به غاية الاهتمام ، واعتنى به عناية فائقة ،خصوصاً بعد موت والده وهو في الثامنة من عمره ،فابتدأ شيخنا عليه الدراسة ، وأول ما قرأ عليه

  • متن ابن عاشر في الفقه المالكي وشرحيه ميارة الصغرى وميارة الكبرى والأخضري والعشماوي
  • الآجرومية في النحو
  • العزية في الفقه المالكي مع شرح الشرنوبي
  • الرسالة لابن أبي زيد القيرواني
  • الأربعين النووية
  • رياض الصالحين
  • المدخل لابن الحاج التلمساني
  • الموطأ برواية الليثي، وقد قرأ عليه الموطأ مرات بعد ذلك في مرحلة متقدمة برواية القعنبي والشيباني
  • زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم للشنقيطي ، وقد كان الفكي عمر قد قرأه على مولفه ابن مايابى الشنقيطي ،
  • الجامع الصحيح للبخاري
  • صحيح مسلم
  • أقرب المسالك في الفقه المالكي للدردير مع شرحه له وحاشية الصاوي عليه
  • السنن لأبي داود
  • الجامع للترمذي
  • المقدمات الممهدات لابن رشد الجد
  • سنن ابن ماجه
  • سنن النسائي
  • مختصر خليل مع شرح الحطاب مع حاشية الدسوقي على الشرح الكبير للدردير ،
  • فتح الباري للحافظ ابن حجر ومعه الصحيح للبخاري ـ وقد قرأ على شيخه المذكور صحيح البخاري أربع مرات هذه إحداها ـ
  • قرأ عليه كثيراً من كتب الجرح والتعديل والرجال كالميزان للذهبي
  • مسند الإمام أحمد والمدونة كل ذلك بالكمال والتمام ،

إلى غير ذلك من الكتب ، وأجازه عامة،

وهكذا لازم شيخه لمدة عشر سنوات أو أكثر، سافر معه خلالها عدة سفرات إلى أمصار كثيرة ،كان شيخه خلالها يستجيز له من كبار المسندين الذين يلتقي بهم في تلك السفرات ، منها سفرة إلى القاهرة ، وأخرى إلى غرب السودان وثالثة إلى المغرب سنة 1375هـ التقى فيها بعبد الحي الكتاني وأجازه بطلب شيخه وهو في تلك السن الصغيرة ،

عوداً على شيوخ الشيخ مساعد :
وممن قرأ عليه الشيخ مساعد البشير : الشيخ محمد ياسين الفاداني ، قرأ عليه البخاري ومسلم كاملين وأجزاء من سنن الترمذي وسمع منه الأولية وبعض المسلسلات ، وأجازه عامة ،

وكذلك قرأ البخاري والنسائي كاملين على الشيخ محمد المختار الشنقيطي ـ والد فضيلة الشيخ الفقيه العلامة محمد بن محمد المختار الشنقيطي ـ وأجازه لفظاً

وكذلك قرأ على الشيخ إسماعيل صادق العدوي المصري صحيح البخاري وأجزاء من تفسير الجلالين وشيء في أقرب المسالك في الفقه المالكي

وكذا قرأ على الشيخ عبد الفتاح الشنقيطي رحمه الله ساكن الحفاير بمكة ، قرأ عليه مستدرك الحاكم وابن مالك في اللغة والقراءات السبع نظراً من المصحف

وكذلك أجازه عدد من الشيوخ منهم:

الشيخ محمد نجيب المطيعي ت 1416هـ بالمدينة ،

والشيخ عبد الله النجدي الذي يروي عن الشيخ عبد الرحمن السعدي ،

وشيخ الإسلام بالسنيغال الحاج إبراهيم بن الحاج عبد الله الكولخي

ومحمد الحافظ بن عبد اللطيف سالم التجاني

وعبد الفتاح أبي غدة ومحمد الأمين بن الحاج إبراهيم الكولخي

والشريف إبراهيم صالح الحسيني صاحب كتاب الاستذكار

وعبد الله بن سعيد بن محمد عبادي اللحجي الحضرمي الشافعي المكي

وأبو الحسن الندوي

وعبد الله بن الصديق الغماري

والشريف إدريس العراقي الفاسي

والشيخ عبد الله بن أحمد الناخبي

وعبد القادر بن كرامة الله البخاري ثم الرابغي

والسيد محمد بن أحمد الشاطري

كما أجازه الشيخ محمد ناصر الدين الألباني بكتبه ومولفاته سنة 1397أو 1398هـ في بيت الشيخ محمد البنا بجدة

كما استجاز من الشيخ محمد عبد الله بن محمد بن آدّ

والشيخ محمد عاشق إلهي البرني

ولازال الشيخ يستجيز كل من عنده رواية حتى ولو كان أصغر منه سناً وعلماً وفضلاً

 

ومن أسانيده

قرأ الموطأ كاملا على شيخه الفكي العثماني وهو على العلامة الفاهم محمد هاشم الألفا هاشم الفوتي المدني وهو على فالح الظاهري وهو على العارف بالله السيد محمد بن علي بن السنوسي الخطابي بسنده

Previous post الفكي عمر بن عثمان بن يوسف الأموي العثماني
Next post عقيل المقطري