محمد زياد بن عمر التكلة

محمد زياد بن عمر التكلة الدمشقي مولدا” المقيم برياض الحجاز

 

شيوخه:

من أجل من حضر له يسيرا” وأستفاد منه سماحة الشيخالعلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى,وتلقى الفقه والعقيدة وكثير من المتون شرحا” على سماحة الشيخالعلامة عبدالله بن جبرين رحمه الله تعالى,ولازم كلا” من الشيخين  العلامة عبد العزيز بن قاسم قاضي الرياض سابقا”,والشيخ العلامة عبدالكريم الخضير,والشيخ القاضي عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل النجدي الحنبلي

وتخرج فى الحديث على شيخه الأول محدث الشام عبدالقادر الأرناؤوط ولازمه ثلاث سنين وبقيت صلت شيخنا به وطيدة إلى وفاته رحمه الله,وكان مما قرأه عليه رسالته (الوجيز فى منهج السلف الصالح).

ثم تخرج أيضا” في الحديث على شيخه الثاني المحدث سعد بن عبدالله الحميد لازمه عشر سنين فقرأوسمع عليه كثير.

للشيخ شيوخ رواية وإجازة يزيدون كما أخبرنى فى إجازته لى  عن المائتين فيهم أكثر من عشرين مما عاش ثمانين سنه بعد شيخه,منهم:العلامة عبد الله بن عبد العزيز بن عقيل رحمه الله,وعليه قرأ وسمع كتب كثيرة فى العقيدة والحديث وغيرها وخرج له ثبتين  الأول(( فتح الجليل فى ترجمة وثبت شيخ الحنابلة عبدالله بن عقيل)) والثانى((النجم البادي في عوالي مقروءات العلاّمة ابن عقيل على شيخه المحدّث علي أبو وادي)),والشيخ محمد بن عبد الرحمن بن إسحاق بن عبد الرحمن ال الشيخ النجدي الحنبلي,وشيخنا الشيخ محمد فؤاد طه الدمشقي وقرأعليه البخاري كاملا” فى دمشق بسماعه كاملا” على العلامة الامام بدر الدين الحسني,والشيخ السيد عبد القادر بن عبد الله بن عبد القدر شرف الدين الصنعاني,والشيخ عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي بكر الملا الحنفي الأحسائي وقرأعليه شيخنا المسلسلات والمجلدين الثالث والرابع وأطراف الكتب عبر الأوائل العجلوانية,وشيخنا عبد الرحمن بن سعد العياف الطائفي الحنبلي, والشيخ العلامة المفسر عبدالقيوم بن زين البستوى وقرأعليه شيخنا الصحيحين بكمالهماوالشيخ عبد الرحمن بن عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني الفاسي المالكي,والشيخ إدريس بن محمد بن جعفر بن إدريس الكتاني المالكي, الشيخ المعمر محمد بن سعد بن بدران الدمياطي الحنفي,والشيخ المقرئ بكري بن عبد المجيد الطرابيشي الدمشقي,والشيخ محمد إسرائيل بن إبراهيم بن عبد الحليم السلفى,و الشيخ عبد الرحمن بن عبيد الله بن عبد السلام المباركفوري,والشيخ أبو الحسن عبيد الله بن عبد الرحمن الرحماني الدهلوي,والشيخ محمد بن محمد بن إسماعيل المنصور,والشيخ القاضي محمد بن اسماعيل بن محمد بن محمد بن علي العمراني,والشيخ عبد الرحمن بن إسماعيل بن محمد الوشلي الشافعي,والشيخ عبد الغني بن علي الدقر الشافعي,والشيخ ثناء الله بن عيسى خان اللاهوري المدني,والعلامة صبحى بن السامرائي وقراعليه الصحيحين وغيرهما وخرج له ثبت سماه اللمعه فى أسانيد الكتب السبعة, محمد بن محمد بن محمد البقالي, محمد رفيع بن محمد شفيع العثماني,ومحمد بن قاسم الوشلي،وغلام الله رحمتي وغيرهم كثير.

ومازال إلى الأن ينهل من معين أهل العلم يتعلمه ويعلمه,وهو طيب الخلق,متواضعا” تواضع جم ,وهومحب لطلبة العلم,رفيقا” بهم , لا يرد من يسأله منهم مسئلة.

 

مصنفاته:فتح الجليل فى ترجمة شيخ الحنابلة عبدالله العقيل,وجمهرة الأجزاء الحديثية وهى تحقيق لتسعة عشر جزءا” حديثيا”,والنوافح المسكية,ودفاعا” عن النبي صلى الله عليه وسلم وسنته المطهرة,رسالة فى فضائل وأخبار معاوية بن أبي سفيان على نهج المحدثين ,ونيل الأماني بفهرسة مسند العصر عبدالرحمن الكتاني,كما ترجم الشيخ حفظه الله لعدد من مسندى وعلماء ومشايخ العصر.

 

نقلا عن كتاب غاية المأمول

محمد زياد بن عمر التكلة
تمرير للأعلى